انا جيد في الرماية سيئ في الرسم

خالد جرّار

 
2018-05-15-PHOTO-00000377.jpg
 

قام خالد جرار في موقع سري في صحراء أريزونا بإنشاء لوحات باستخدام رشاشه للرسم على قماش. في أدائه ، أنا جيد في الرماية سيئ في الرسم، دعا جمهوره إلى معرفة أنه سوف يطلاق النار على قوارير الطلاء لإنشاء اللوحات فقط

 
2018-05-15-PHOTO-00000378.jpg
 
2018-05-15-PHOTO-00000379.jpg
 
2018-05-15-PHOTO-00000380.jpg
 

يعتمد العمل على التعبيرية التجريدية من حقبة الحرب الباردة: "خلال حرب البرباغندا مع الاتحاد السوفياتي ، كان يمكن لهذه الحركة أن تكون دليلاً على الإبداع والحرية الفكرية والقوة الثقافية للولايات المتحدة. الفن الروسي ، الذي كان مربوطا في القيود الإيديولوجية الشيوعية ، لم يستطع التنافس” يشرح جرار

 

لم يكن جرار دائمًا فنانًا، وكان محاطًا بالحرس الجمهوري الفلسطيني كجندي وكان الحارس الشخصي لياسر عرفات - فهو جيد في الرماية

 
2018-05-15-PHOTO-00000381.jpg
 
2018-05-15-PHOTO-00000382.jpg
 

باستخدام الأعلى، يسأل جرار ما إذا كان من الممكن استخدام الفن كأداة للبرباغندا أو كالسلاح، أو  في بعض الأحيان إذا يمكن للفنانين ، الذين يجيدون في الرماية سيئون في الرسم، استخدام سلاح لخلق فن تجريدي

 

وقد سئل الحضور عما إذا كانوا سيعطون قطعة من ملابسهم (قص جرار قطعة من قميصه) وسيتم إعادتها مع إضافة الفن - وهذا يعطي قيمة معامية

 
2018-05-15-PHOTO-00000383.jpg
 
2018-05-15-PHOTO-00000384.jpg
 
2018-05-15-PHOTO-00000385.jpg

تعمل هذه الصفحة على أرشفة الأداء. تغطية الأداء موجودة في أنحاد مختلفة من الإنترنت - يمكن العثور على بعضها هنا و

 

صور بإذن من الفنان

 

ولد خالد جرار في الضفة الغربية المحتلة عام 1976 ويعيش ويعمل حالياً في توكسون بولاية أريزونا، حيث يبحث في تداعيات محتملة للسور الحدودي الأمريكي-المكسيكي المقترح. كما يعمل جرار على فلم وسسلة  أعمال متعددة الوسائط تعالج الذاكرة والصدمة والنزوح بعد رحلته التي استمرت شهراً مع مجموعة من المهاجرين الذين سافروا إلى أوروبا في العام الماضي من أجل لفت الانتباه إلى محنة اللاجئين السوريين. حصل جرار على برنامج المنح العامة للسينما لعام 2017 من قبل الصندوق العربي للثقافة والفنون لفيلمه ”نازح في الجنة“ وحصل على جائزة Anni and Heinrich Sussman لعام 2016، والتي تعترف بالفنانينن الملتزمين بمُثُل الديمقراطية و مكافحة الفاشية